التخطي إلى المحتوى

الفنانة حلا شيحا تنفي خضوعها لعملية تجميل ثانية.

ظهرت الفنانة المتميزة حلا شيحا بصورة مختلفة وفريدة من نوعها بعد ان قيل انها خضعت  لعملية تجميل ثانية قامت بها موخرآ ولكنها نفت ماتناولتة بعض وسائل الاعلام عن هذة الاخبار وسوف نذكر لكم تفاصيل اكثر دقة عن الخبر في موقعنا هذا موقع الخبر اليقين اليكم التفاصيل الاكثر دقة :

رغم اعترافها مؤخرا بالخضوع لجراحة تجميل وصفتها بالخفيفة في الأنف، حرصت الفنانة حلا شيحا على نفي قصة خضوعها لجراحة تجميل ثانية لنفخ الشفاه، مؤكدة أن التغيير الواضح على مظهرها في الصور الأخيرة سببه خدعة من خبيرة المكياج.

حلا شيحا نشرت صورًا جديدة لها عبر حسابها على موقع انستقرام للرد خصيصا على شائعة خضوعها لجراحة تجميل ثانية لنفخ الشفاه، وعلقت على الصور قائلة: سالي رشيد بجد حبيت روحك لأنها مختلفة وإحساسك لأنك فنانة بيبان في شغلك وطريقتك .. بجد سعيدة إننا اشتغلنا سوا والجاي أكتر.

وخلال التعليقات أقسمت حلا بعدم خضوعها للتجميل مجددا قائلة: لا خالص والله مش عاملة ده ميك اب.

يذكر أن حلا شيحا اعترفت اثناء تواجدها في فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الجونة بخضوعها لجراحة تجميل في الأنف، وحاولت التقليل من أثر الجراحة مؤكدة أنها غير محسوسة، إلا أنها عادت وأكدت أن الجراحة أزالت جزءا من عظمة الأنف، وقالت إنها كانت تتمنى الخضوع لهذه الجراحة منذ زمن طويل ولكن لم تتح لها الفرصة.

وردا على انتقادات البعض لانطلاقتها عقب العودة من الاعتزال والطلاق وجهت حلا رسالة إلى متابعيها قالت فيها: سعيدة كوني امرأة مستقلة وام لأجمل أربع أولاد، وكل يوم تشرق شمس يوم جديد اشكر رب العالمين انه اعطاني هذا اليوم ليكون أفضل يوم، يوم جديد، بداية جديدة، الماضي انتهي واليوم البداية مع الاصرار والقوة واليقين بالله والثقة بالنفس نصل لما نحب، كوني انت، كوني كما تحبين، صاحبة إرادة وصلابة ان تكوني، فانتي امرأة كوني فخورة قوية.

بنفس الوقت حددت حلا خطوتها الفنية المقبلة ووافقت على الظهور كضيفة شرف في الحلقة الأولى من مسلسل “بخط الإيد” للنجم أحمد رزق، والمسلسل من تأليف هالة الزغندى واخراج شيرين عادل، كما اشارت إلى رغبتها في تقديم فيلم سينمائي قريبا مؤكدة أنها تلقت عدة عروض

ولا زالت تفاضل بينهم، ولكنها لن تشارك في الجزء الثاني من فيلم السلم والثعبان كما روج البعض.

المصدر :سيدتي نت

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *