التخطي إلى المحتوى
اخفاء الاعلان
Hide Ads

بداية انهيار الجنية المصري امام الدولار الامريكي يضر الاقتصاد الوطني المصري.

حسب ماتداولتة وسائل الاعلام وبعض مواقع التواصل

الاجتماعي هذا المساء عن اخبار هبوط الجنية المصري

امام الدولار الأمريكي وذلك لبعض المشاكل التى حصلت

في الاسواق المصرية والمنتجات المحلية لمصر ونتيجة

لهذا من المحتمل ان يسوء وضع الاقتصاد المصري خلال

الايام القليلة القادمة اذا لم يتم اتخاذ إجراءات وقرارات

حاسمة بشأن هذا الوضع الخطير الذي يتعرض لة

الاقتصاد المصري وعلى العلم انة ظاهرة خطيرة اذا

استمر تدهور الجنية المصري امام الدولار الأمريكي ولم

يتم التصريح من اي جهة حكومية عن السبب الذي وصل

لة الجنية المصري والهبوط المفاجئ والذي قد يترتب

علية الكثير والعديد من المشاكل التي سوف تواجة

الشعب المصري في سهولة العيش وتحمل اعباء كبيرة

وثقيلة وكذلك المشاكل التي قد تواجة الاقتصاد المصري

خلال الايام والاسابيع القليلة القادمة .

بداية انهيار الجنية المصري امام الدولار الامريكي يضر الاقتصاد الوطني المصري.

وسوف نذكر لكم تفاصيل اكثر دقة عن الخبر في موقعنا

هذا موقع الخبر اليقين اليكم التفاصيل :

بداية انهيار الجنية المصري امام الدولار الامريكي يضر الاقتصاد الوطني المصري.
بداية انهيار الجنية المصري امام الدولار الامريكي يضر الاقتصاد الوطني المصري.

رفعت وزارة المالية المصرية، الاحد، تقديراتها المبدئية

لقيمة دفع الدولار في مقابل الجنيه في ميزانية السنة

المالية الجارية 2018-2019، وايضاً معتدل سعر

الجدوى على معدات الدين الحكومي.

وقدرت الوزارة في توثيق 1/2 سنوي معتدل سعر دفع

الورقة النقدية المحلية نحو 18 جنيها للعملة الخضراء

في السنة المالية التي تنتهي في 30 حزيران، عوضا عن

17.25 جنيه في التقييم الماضي، على حسب “رويترز”.

بداية انهيار الجنية المصري امام الدولار الامريكي يضر الاقتصاد الوطني المصري.

وارتفعت تقديراتها لمتوسط سعر الجدوى على الأذون

والسندات الرسمية إلى 18.6 بالمئة، من 14.7 بالمئة.

وتعززت الورقة النقدية المصرية في مواجهة الدولار منذ

أواخر شهر يناير، وسجلت اليوم 17.605 للورقة

الخضراء، مضاهاة مع 17.960 جنيه في 23 كانون الأول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *