التخطي إلى المحتوى

رغم تصريح الامارات عن الاتفاق مع الحوثيون المبعوث الاممي يحذر من حرب جديدة.

 

‌وردنا انباء عاجلة ومؤكدة وصحية هذة المساء من يوم

الاثنين ان الجيش اليمني واللجان الشعبية الخاصة

بالحوثيين المسماة بجماعة انصار الله الذين يسيطرون

على شمال اليمن واكثر المناطق الجنوبية والذي يمتلكون

صلاحيات كبيرة في جمهورية اليمن والذين يبحوث عن

حلول للحرب الحاصلة في اليمن يقررون الانسحاب من

جميع المحافظات الذي يسيطرون عليها دون اي

اشتباكات مع اي أطراف ولذلك لتوصلهم الى شبة حلول

و نشهد الان في العاصمة صنعاء ارتفاع جميع النقاط

الأمنية التابعة للحوثيين من جميع الشوارع الرئيسية

والفرعية وجميع الحارات بشكل ملحوظ وغير مسبوق

من قبل وكما لاحضنا عدم رؤية اشخاص مسلحين في

المناطق والإمكان التي كانو يتمركزون ويتمترسون فيها

بكثرة وهي مداخل العاصمة صنعاء من جميع الاطراف

والنواحي ولم يعرف احد الى الان ماهو السبب وراء

مايحدث الان في الجمهورية اليمنية.

رغم تصريح الامارات عن الاتفاق مع الحوثيون المبعوث الاممي يحذر من حرب جديدة.
رغم تصريح الامارات عن الاتفاق مع الحوثيون المبعوث الاممي يحذر من حرب جديدة.

ولن يتبين ماهي الخطوات الجديدة والقادمة التي

يخططون لها مستقبلآ  ولكن مع هذا الاحداث

والمستجدات التي تشهدها العاصمة اليمنية صنعاء تقوم

دولة الإمارات العربية المتحدة باصدار تصريحات مهمة

وعاجلة للغاية ولعلها السبب بالمستجدات التي حصلت

هذا الليلة في جميع محافظات الجمهورية حيث فاجئت

الجميع بتصريحات اعلنت فيها ان الجيش واللجان

الشعبية التي يسيطر عليها الحوثيون تتجاوب وتتفاهم

معاهم ويرضخون لمطالب الشرعية وقوات التحالف.

رغم تصريح الامارات عن الاتفاق مع الحوثيون المبعوث الاممي يحذر من حرب جديدة.

كما قالت ان الاتفاق كان بينهم وبين الحوثيون على

الانسحاب من جميع المناطق والمحافظات الواقعة تحت

سيطرتهم وكما قالت الامارات ان انسحاب الحوثيون من

ميناء الحديدة امس الاحد هو بادرة قوية على صدق

نواياهم في الاتفاق والتعاون مع التحالف لانهاء الحرب

في اليمن.

رغم تصريح الامارات عن الاتفاق مع الحوثيون المبعوث الاممي يحذر من حرب جديدة.

‌ ولكن رغم التصريحات والمستجدات الحاصلة التي تم

الاعلان عنها الا  ان الامم المتحدة تحذر من تجدد الحرب

واستمرارة في المحافظات الجنوبية الواقعة تحت

سيطرة الحكومة الشرعية ولم نعرف حتى الان ماهو

الحاصل وماهو سبب التضاد في التصريحات  وهل كان

هذا الاتفاق صحيح وسوف بتي تنفيذة بصدق نوايا من

قبل الطرفين وسوف نوافيكم بالمزيد من الاخبار

الحاصلة في العاصمة اليمنية صنعاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *