التخطي إلى المحتوى

ملاعب قطرية قيد التجهيز للمونديال والفيفا ترسل خبراء لتتفقد ذلك .

قطر المستضيفة لمونديال 2022 تقوم بالاعداد والتجهيز

للملاعب التي ستقام فيها مبارات كأس العالم حيث قامت

بتجهيزات بالغة وكبيرة وبمواصفات عالية يتم التجهيز وقامت الفيفا بتفقد سير العمل والتجهيز للملاعب في

دولة قطر عن طريق خبرائها اليكم تفاصيل الخبر الاكثر

دقة في موقعنا هذا موقع الخبر اليقين :

زار وفد من متخصصون التحالف العالمي لرياضة كرة

القدم (فيفا) أربعة من ملاعب كأس العالم 2022، وهي

أرض ملعب الوكرة، وخليفة العالمي بداخل منطقة أسباير،

والبيت بمدينة الخور، والريان، وهذا لتقييم نطاق تقدم

ممارسات تلك العقارات التي ستستضيف المسابقة

الرياضية التي تتم إقامة للمرة الأولى في المساحة العربية والشرق الأوسط.

 

واصطحب وفد الفيفا بعض المتخصصين من جمهورية

دولة قطر، وأجرى المتخصصون تقييما لدراسة معدل

فعالية وكفاءة غير مشابه الجوانب ذات الصلة بترتيب واستضافة ماتشات المونديال، ومنها ملاعب المسابقة

الرياضية وإصدار تذاكر الماتشات، وتقنية البيانات

والإعلان والتسويق، والبث الإذاعي والتلفزيوني

للفعاليات، والبروتوكول والضيافة، وعوامل الأمن والسلامة في كل عقارات المسابقة الرياضية الكبرى.

ملاعب قطرية قيد التجهيز للمونديال والفيفا ترسل خبراء لتتفقد ذلك .

وتحدث المدير التنفيذي لكأس العالم بقطر 2022 ناصر

الخاطر “أشاهد أن تلك الزيارات الميدانية هي أولى

الخطوات التي تثبت تماشي ملاعب بطولة 2022 مع مقاييس الفيفا ومتطلباتها”.

وأكمل “نؤكد على التزامنا وحرصنا على تقدير ملاعب

المسابقة الرياضية الثمانية قبل انطلاق المسابقات في شهر نوفمبر/شهر نوفمبر 2022”

من جهته، صرح كولين سميث المدير العام لكأس العالم

بقطر 2022 وكبير مسؤولي البطولات والفعاليات في الفيفا “تزامنا مع اقتراب توقيت ختام تشييد مختلَف

ملاعب المسابقة الرياضية، بدأنا هذه اللحظة تقدير مختلَف الجوانب التشغيلية في تلك الملاعب”.

يقال أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث أفصحت عام

2017 عن اختتام إجراءات تعديل أرض ملعب خليفة

العالمي وجاهزيته لاستضافة الماتشات في كأس العالم 2022.

ويجري في الوقت الحاليّ إعداد الملعب لاستضافة

مونديال العالم لألعاب القوى 2019، بينما يخضع ملعب

الوكرة والبيت بمدينة الخور لمراحل التشييد الأخيرة.

المصدر : متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *