التخطي إلى المحتوى
اخفاء الاعلان
Hide Ads

ارتفاع الدولار مجددآ بسبب عدم المقدرة على ضبط السوق من قبل المسئولين.

واصلت العملات الاجنبية ارتفاعها اليوم امام الريال

اليمني وذلك يدل على التدهور الذي يصيب

 الاقتصاد اليمني يومآ بعد يوم ولا يوجد عمل جاد من

اجل المحافظةعلى الاقتصاد والسيطرة على الاسواق

المحلية وذلك نتيجة لضعف محافظ البنك المركزي

اليمني على ضبط السوق والحفاظ على الريال اليمني من

الهبوط مجددآ والرجوع الى الحالة التي كانت علية.

اليكم اسعار صرف العملات ليومنا هذا السبت الموافق

2/3/2019 الان هذة اللحظة في العاصمة اليمنية صنعاء

والعاصمة المؤقتة عدن اليمن اسعار صرف العملات

الأجنبية امام الريال اليمني ليومنا هذا السبت .

ارتفاع الدولار مجددآ  بسبب عدم المقدرة على ضبط السوق من قبل المسئولين.

أسعار بيع وشراء الريال اليمني امام العملات الأجنبية

اليوم السبت 2 مارس 2019م في صنعاء وفي العاصمة

المؤقتة عدن : أسعار الصرف في عدن كالتالي: الدولار الأمريكي:

الشراء: 587
البيع: 590

الريال السعودي:
الشراء: 156
البيع : 158
الدرهم الاماراتي :
الشراء / 158
البيع / 160

أسعار الصرف في صنعاء كالتالي:
الدولار الامريكي :
الشراء / 585
البيع 587
موقف الريال السعودي :
الشراء / 155
البيع  156
الدرهم الاماراتي :
الشراء / 157
البيع 158

وبحسب التقارير الاقتصادية التي حصل عليها “بعض المواقع ” فقد توقعت.. ان يصل سعر صرف الدولار في اليمن خلال الاسابيع القادمة الى 570 ريال يمني بحسب المعطيات والتقارير الاقتصادية وتقديرات الخبراء في اليمن
التقرير فند الاسباب التي ادت وستؤدي الى هذا الانهيار للريال اليمني ..

حيث قال التقرير ان ما يسمى باللجنة الثورية ” تجاوزت

”  القواعد الاقتصادية والنقدية للحفاظ علي قيمة الريا

ل اليمني امام الدولار الامريكي ، حيث قامت بتسييل

الاحتياطي الاجنبي للبنك المركزي و طباعة نقود

بمعدلات تفوق المسموح به، مما يؤدي إلى ارتفاع

معدلات التضخم وارتفاع اسعار الصرف

وتحدث التقرير عن الضوابط الاقتصادية  لطباعة النقود

حتى نتمكن من معرفة المخاطر، إذ إن عملية طباعة

النقود معقدة اقتصاديًا إلى درجة بعيدة، ولكن لها شروط

أساسية يجب أن يلتزم بها المركزي، وتتلخص هذه

الشروط في أن كل وحدة نقدية مطبوعة يجب أن

يقابلها، ـ رصيد من احتياطي النقد الأجنبي – رصيد

ذهبي، سلع وخدمات تم إنتاجها في المجتمع،

ويضيف التقرير ” بدون هذه الشروط تصبح النقود

المتداولة في السوق بدون قيمة حقيقية، بل مجرد

أوراق مطبوعة، وهذا الأمر الذي يجعل التضخم

الاقتصادي ظاهرة أساسية بالدول النامية؛ لأنه يتم

التجاوز عن هذه الشروط ويتم طباعة نقود بمعدلات

تفوق المسموح به

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *