التخطي إلى المحتوى

اعتراف خطير يدين السعودية  بدفع ملايين الدولارات لتنفيد هجوم على طرابلس.

في ظل ماتمارسة المملكة العربية السعودية من

ضغوطات على دول العالم اجمع بأمتلاكها مقومات

أساسية تجعلها تتصدر قائمة الدول من ناحية النفط

والمال سوف نذكر لكم ماتسببت فية السعودية هذة

المراة من جريمة كبيرة اليكم تفاصيل الخبر اليقين:

أوضحت جريدة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أنّ

العاصمة السعودية الرياض قدمت مساعدات بملايين

الدولارات إلى اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، لتطبيق

الانقضاض على طرابلس في 4 شهر أبريل/أبريل 2019.

وأسندت الصحيفة الأمريكية، يوم الجمعة 12 شهر

أبريل/أبريل 2019، خبرها إلى مصدر رفيع المستوى في

السلطات المملكة العربية السعودية، مشيرة حتّى حفتر

زار المملكة العربية السعودية في 27 شهر مارس/مارس

2019، أي قبيل أيام من الانقضاض العسكري، والتقى

أثناء الزيارة الملكَ سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده محمد بن سلمان.

ولم تصدر أي إفادات حكومية سعودية تؤكد أو تنفي

ادعاءات الصحيفة الأمريكية. ونقلت «وول ستريت

جورنال» عن المسؤول السعودي (لم تسمه) قوله: «لقد

كنا كرماء بشكل كبير».

مثلما نقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إنّ

دولة روسيا بعثت أسلحة وخبراء عسكريين إلى

مجموعات جنود حفتر قبل الانقضاض على طرابلس ،

لكنّ الكرملين من جانبه نفى تلك الأخبار.

وفي 4 شهر أبريل/شهر أبريل 2019، أطلق حفتر عملية

عسكرية لإحكام القبضة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضاً عالمياً واسعاً.

وأتت الخطوة قبيل انعقاد اجتماع للحوار، كان مقرراً يوم

الاحد ويوم الثلاثاء 14 و15 شهر أبريل/شهر أبريل

2019، ضمن خريطة سبيل أممية لمعالجة النزاع في

البلد العربي الغني بالنفط، قبل أن يتم تأجيله إلى أجل غير مسمى.

اعتراف خطير يدين السعودية  بدفع ملايين الدولارات لتنفيد هجوم على طرابلس.

وبحسب جمعية الصحة الدولية، قُتل في الاشتباكات

الحالية على تخوم طرابلس، منذ أسبوع، صوب 75

شخصاً، بينهم 7 مدنيين، وأصيب 323 شخصاً بجروح.

المصدر : عربي بوست

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *