التخطي إلى المحتوى

ماهو السر وراء انفصال الفنانة سمية الخشاب عن زوجها احمد سعد.

اسباب مذهلة وغير مصدقة او متوقعة عن انفصال

الفنانة سمية الخشاب وزوجها احمد سعد بعد قصة حب

ثنائية كبيرة بين الطرفين تعرف على اهم اسباب

الانفصال بين سمية الخشاب واحمد سعد في موقعنا هذا

موقع الخبر اليقين اليكم تفاصيل الخبر:

أفصح المطرب  أحمد سعد انفصاله عن الفنانةسمية

الخشاب صبيحة اليوم في نبأ كان باعتبار الصدمة لكثير

من المتابعين لقصة الحب القوية التي جمعت بينهما

منذ ما يقارب العام ونصف.

سعد أفصح النبأ عبر حساباته بمواقع الاتصال الاجتماعي

غداة اليوم -يوم الخميس-، ونشر صورة له بمرافقة

ويمتلك وعلق عليها قائلا: «انا قد قررت الانفصال عن

الفنانة سمية الخشاب …، أتمنى لها السعادة والنجاح

وأتمني ربنا يقدرني علي الحب والعطاء لأغلي عوز عندي

….، أبنائي»

سمية من جانبها أفصحت في إفادات صحفية بأنها قد

انفصلت بشكل فعلي عن الفنان أحمد سعد، ولكنها أقامت

دعوى خلع ضده، وليس حسبما أوضح بأنه طلقها.

وأفادت سمية الخشاب، أنها رفعت الدعوى اليوم، للضرر،

مشيرة حتّى الانفصال تم منذ مرحلة ولكن سعد كان

يتكبد من أزمة صحية لهذا قد قررت سمية عدم الإفصاح

عن سقوط الانفصال في حينه.

ماهي الحكاية التامة إذاً ؟ وماهو الداعِي الحقيقي خلف الإنفصال؟

“سيدتي” علمت من مصدر مقرب من الفنانين -رفض

أوضح اسمه – التفاصيل التامة التي أدت لانفصال سمية

الخشاب وأحمد سعد.

الحالة الحرجة بدأت مبكراً وتحديداً في شهر شباط

“فبراير” الزمن الفائت حين علمت سمية – التي كانت قد

أتمت عامها الـ 52 منذ شهور ضئيلة – برفض أحمد سعد

الكامل لإنجاب طفل منها، الأمر الذي أدخلها في نوبة

حزن شديدة وهي التي كانت تحلم كثيراً أن تكون أم.

ماهو السر وراء انفصال الفنانة سمية الخشاب عن

زوجها احمد سعد.

مازاد الطين بلة -وفق قصة ناشر الخبر- هو تعرض سمية

للضرب أكثر من مرة على يد أحمد، لدرجة دخولها

المصحة مرتين جراء تعرضها للضرب على يده، وهو ما

جسدته سمية كاملاً في المقطع المرئي كليب الأخير لها

والذي حمل عنوان «بتستقوى»، والذي تناول موضوع

قساوة الأزواج مقابل زوجاتهن، وهو ما أشعل

حنق سعد وأوصل الرابطة بينهما إلى خط الخاتمة.

 

سألنا ناشر الخبر نفسه، مالذي صرف سمية للصبر والصمت طوال هذه المدة؟

فأجاب: «خوفها من الشماتة».

خاصة في وجود الخلافات والتراشق المتواصل بينها

وبين الفنانة ريم البارودي  -طليقة أحمد سعد- والتي لم

تمض الاحتمالية من جانبها اليوم لتكتب على حسابها

المعترف به رسميا على موقع facebook عبارة اعتبرها

عديد من المتابعين تعقيباً على ما وقع، وهي عبارة

«يمهل ولا يهمل

من المهم ذكره أن رابطة الثنائي -أحمد وسمية- ترجع إلى

شهر أكتوبر 2017 حين انطلقت أخبار كاذبة عن وجود

رابطة رومانسية بينهما وأن الثنائي على وشك الارتباط

المعترف به رسميا، وصرحت سمية بأن الرابطة التي

تربطها بأحمد سعد «روحانية»، وأن عبادة الله والحث

على الصلاة هو الجامع الشديد بينهما، واصفة أحمد سعد

بأنه «طاقة نور وخير»، وهذا هذا أثناء مداخلة أجرتها

سمية مع الإعلامي عمرو مؤلف وكاتب خلال استضافته

لأحمد سعد.

ماهو السر وراء انفصال الفنانة سمية الخشاب عن

زوجها احمد سعد.

 

وبعد أيام ضئيلة، أفصح الثنائي زوجهما وبث حفل

زفافهما على نحو مباشر عبر منصات الاتصال الاجتماعي

وحينها صرحت سمية: «إحنا صادقين معاكم وبنحترمكم

، ووقت ما كتبنا كتابنا أعلنا لكل الدنيا إننا بنحب بعض»،

وعقدا القران في طقس عائلي طفيف.

وتسبب زواج الفنانين في موجة من الجدال، بعد أن قيل

إن سمية أوقعت بين أحمد سعد والممثلة ريم البارودي،

وتسببت في طلاقهما، لأجل أن تتزوج هي من سعد، فهل

تنتهي الحكاية نحو ذلك الحد؟

المصدر: سيدتي نت

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *