التخطي إلى المحتوى
اخفاء الاعلان
Hide Ads

مالذي يجب فعلة حتى لاتتوقف الحياة في ظل ازمة فايروس كورونا.

في زمن فيروس كورونا المستجد الذي اشعل العالم بأنتشارة الكبير والواسع الذي لايقف على الاطلاق متجاوزآ كل الدول والمطارات والانفاق والمدن يضرب بيد من حديد كل من يصادفة انة فيروس كورونا المستجد الذي اوقف العالم بأسرة واوقف كل مصالح الشعوب والاسواق والمنتجات والمنتزهات والتعليم وكل مايتعلق بالحياة اليومية الذي يعيشها الإنسان وجعلة عاجزآ عن القيام بأبسط مهامة الاعتيادية.

جعل كل الاشخاص عاجزون تمامآ من الخروج من منازلهم الى في اوقات محددة وبطرق محددة حتى لايسمحو للفيروس بتجاوزهم والسيطرة عليهم ولكن البعض وقف يفكر بكيفية الاستثمار الامن في ظل زمن كورونا اليكم تفاصيل دقيقة ومثيرة نافعة للجميع على موقعنا هذا موقع اليقين برس اليكم تفاصيل اكثر دقة :

رغم زيادة القيود المفروضة على السفر وارتفاع عدد القتلى من فيروس كورونا والحالات الجديدة في جميع أنحاء العالم تؤكد مجموعة من المصارف الاستثمارية الكبرى أن هذا قد يمثل فرصة للشراء في الأسواق الآسيوية.

ويشير بنك JPMorgan إلى أنه مع استقرار عدد حالات الفيروس ستسنح فرصة للاستثمار في أسواق آسيا الناشئة.

كذلك توصي بنوك أخرى من UBS إلى Morgan Stanley بشراء الأصول الآسيوية لا سيما الصينية مع هبوط أسعارها، علما أن بعض الشركات الكبرى المدرجة في الولايات المتحدة تعافت من بعض خسائرها الأخيرة مثل Alibaba وJD.com.

وأوضح بنك UBS أنه بالاستناد إلى الفيروسات السابقة مثل السارس عام 2003 و MERS عام 2015 يتوقع البنك أن تأثير الكورونا على الاقتصاد الكلي سيكون محدودا.

من جانبه يقول جوليوس باير، الذي شجع المستثمرين في الأسبوع الماضي على الشراء بعد تراجع الأسهم، إنه ينصح الآن بانتظار انخفاض إضافي متوقع بما يتراوح بين 10% و15% لأن الفيروس ينتشر بسرعة أكبر من المتوقع في البداية.

هذا وقد عاود اليوان الصعود في التداولات خارج الصين بعد أن هبط إلى أدنى مستوياته في أكثر من ستة أسابيع يوم الاثنين.

كذلك استقر أكبر الصناديق الأميركية القابلة للتداول والمخصص للأسهم الصينية iShares MSCI China بعد انخفاضه بأكبر نسبة منذ أغسطس يوم الاثنين.

المصدر: العربية نت

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *